من نحن؟ وأهدافنا

                  الحوار اليوم: .....صوت العرب والمسلمين إلى العالم

لم تحظ كلمة إلى يومنا هذا بما حظيت به كلمة (الحوار) التي أوجد الله الخليقة ليتعايشوا ويتعارفوا فيما بينهم على أساسها.

فالأصدقاء والأعداء على حد سواء يعيشون على مائدتها، ليصلوا إلى حقيقةٍ واحدةٍ هي: التفاهم والتقارب إلى أدنى مستويات الكرامة الإنسانية.

و لعل "الحوار اليوم" يكون نقطة التواصل لإنقاذ الإنسانية من هيمنة وهمجية الأنا إلى وحدة الأمة باختلاف شرائعها، لأن الله تعالى هو القائل: ﴿إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون﴾.(الأنبياء: 92)

فبالنسبة لهذا "الحوار اليوم" هو الذي يجمع ولا يفرق، ويدعو إلى الائتلاف كما يدعو إلى فقه الاختلاف.

فكرة الموقع:

"الحوار اليوم" موقع فكريّ ثقافيّ وحضاري يهتم بمجالات الحوار وأنواعه التي تحتوي على فيض من المعلومات المفيدة.

الموقع......ورؤية الحوار الذي نتبناه:

إن الحوار الذي نتبناه، هو الحوار الذي علمنا إياه الله عز وجل في كتابه العزيز.

والحوار اليوم جسرٌ نعبر من خلاله إلى الكون للوصول إلى الحقيقة، والذي يحقق هدفه السامي وهو الارتقاء إلى أعلى مراتب التفكير الإنساني، لتكوين المجتمع الرافض للعصبية القبلية والدينية والمذهبية، مع عدم التنازل عن الأصول واتباع الفروع عن طريق سلوك الوسطية في التعامل.

والحوار اليوم ليست له انتماءات سياسية أو حزبية، أو انحيازات عقائدية أو مذهبية أو طائفية مسبقة.

بل هو الذي يضع النقاط على الحروف في طريق الحياة؛ لأنه يبحث الفكر والرؤية المتمثلة بالإيمان العميق على أسس الأمة الواحدة.

ولعلنا من خلال هذا الموقع نقترب من المجتمع المثالي الذي جعلت مرجعيته كتاب الله تعالى  وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

ويعتمد توجه موقعنا على آلية الديمقراطية التي تعتمد على الشورى في الفكر وعدم مصادرته في السياسة، والحرية في الاقتصاد كأساس للتطور والنهضة والاستقرار الاجتماعي.

ولعلنا نتوجه من خلال "الحوار اليوم" إلى جميع شرائح القراء من النخب الدينية والسياسية والعسكرية والاقتصادية والعلمية والفنية التي لا تقتصر على الصفوة، وإنما تمتد إلى كافة الفئات المتعلمة الموزعة على الشرائح المختلفة.

فريق العمل...

ليس هناك جهة رسمية تدعم أو تشرف على الموقع إنما هو عمل ذاتي بفريق عمل يشرف عليه فضيلة الشيخ الدكتور خالد حسن هنداوي.

شعار الموقع: ﴿ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة﴾.(سورة النحل:125)

أهدافنا:

· أن ننشر العلم ونقضي على الجهل للتوصل إلى فهم الأنا والآخر ونشر الدين القيم والخلق الانساني الفاضل من خلال:

1: فسح مساحة كبيرة للتّفكير الحرّ المستقلّ كفريضة إنسانية تعتمد على المعرفة النّقديّة البناءة

2:  التواصل بين الطاقات الدينية والفكرية والأدبية والفنية في العالم والاحتكاك الحضاري والفهم المتبادل بين الإسلام والغرب وتجنب الصراعات بتوفير فضاء واسع للقاء الهادف.

3:  العمل على تطوير المعرفة حول مبادئ التعايش والتعارف والتسامح والاستيعاب بالاهتمام بحقوق الإنسان صونا للقيم الدينية والأخلاقية والسّياسيّة، والجمع بين الأصالة والمعاصرة.

·      أن يصير كل مخاصم صديقاً ولياً حميماً قدر الامكان من أجل التعايش السعيد، وقد قال الله عز وجل: ﴿وجادلهم بالتي هي أحسن﴾(النحل:125)

·       الحرص على صون الإسلام ورموزه من العدوان والافتراء، وبيان الباطل وزهقه

·       تحصين الآخرين من الوقوع في الشبهات عن طريق تبيينها وكشف زيفها

·       التعاون لتحقيق مصالح مشتركة عن طريق الدفاع عن القيم والمبادئ الفاضلة ودرء المفاسد عن الأسرة الإنسانية.

·       بيان القواعد الشرعية والوضعية للعلاقات الدولية

                        .................

ويسعد الموقع أن يرحب بأي اقتراح أو انتقاد يسهم في تطويره والنهوض به خدمة لنظامنا الحضاري العالمي ومنهجه العلمي وكذلك كل المعارف الانسانية في العالم.

اتصلوا بنا: khaled_hindawi@hotmail.com

.................