من أساليب الحوار في القرآن و السنة

  • مفهوم الحوار: " شكل من أشكال الحديث بين طرفين يتم فيه تداول الكلام بينهما في أمر ما في أجواء هادئة بعيدة عن الخصومة و التعصب ".
  • مقارنته بالجدل:

الحوار

الجدل

- هو محمود

- هو مذموم.

- هو  تقرير للحق.

-  هو خصومة في الباطل.

- يقوم على أجواء هادئة.

- يقوم على المنازعة و التعصب.

- يكون باستعمال الأدب.

- يكون بسوء الأدب أ و بجهل.

 
  • ضوابط الحوار:

- تقبل الآخر: الاعتراف به و احترام حقه في الاختلاف و التعبير...

- حسن القول: حسن الكلام بتجنب الألفاظ الجارحة و عبارات السخرية.

-العلم و صحة الدليل: اعتماد البرهان في الدفاع و التفنيد .

- الإنصاف و الموضوعية: الاعتراف بصحة رأي المحاور، و الإذعان للحق ، عند تبين صدق حججه.

  • من أساليب الحوار في القرآن

- الأسلوب الوصفي التصويري: يعرض قصصا و مشاهد حوارية واقعية. يهدف إلى تبسيط الفكرة و تقريب المستمع من الحوار الجاري، وحمله على تبني موقف صحيح.

- الأسلوب الحجاجي البرهاني: يعتمد الحجة و البرهان لدحض ادعاءات المنكرين للتوحيد و البعث بأسئلة تتوخى زعزعة تقاليدهم و معتقداتهم الباطلة.و تهدف إلى توجيههم للنظر و التفكير في آيات الله من أجل بناء قناعات و مواقف صحيحة.

  • من أساليب الحوار في السنة:

- الأسلوب الوصفي التصويري: يعرض قصصا و مشاهد حوارية واقعية. يهدف إلى تبسيط الفكرة و تقريب المستمع من الحوار الجاري، وحمله على تبني موقف صحيح.

- الأسلوب الحجاجي البرهاني: يعتمد الحجة و البرهان لدحض ادعاءات المنكرين للتوحيد و البعث بأسئلة تتوخى زعزعة تقاليدهم و معتقداتهم الباطلة.و تهدف إلى توجيههم للنظر و التفكير في آيات الله من أجل بناء قناعات و مواقف صحيحة. 

  • كيف نستفيد من القرآن والسنة في تطوير مهارات الحوار؟:

- تدبر الحوارات القرآنية ، تحليلا و دراسة و تدارسا.

- تأمل حوارات الرسول  صلى الله عليه و سلم و دراسة طرقه في الحوار و التواصل

- دراسة مصادر و مراجع مفصلة لقواعد الحوار و آدابه فيهما.

- استخراج قواعد كبرى للحوار و التزام العمل بها.

المصدر: http://1bac.medharweb.net/modules.php?name=News&file=article&sid=311